---

محليات

المؤتمر السنوي لمبلغات التبليغ الحوزوي في النجف الأشرف.

السبت September / 18 / 2021

أشار سماحة السيد أحمد الأشكوري، المشرف على التبليغ الحوزوي، في لقائه السنوي بالمبلغات الكريمات في زيارة الأربعين، إلى أن للمرأة دوراً مهماً في تكميل صورة التبليغ الحوزوي على الطرق المؤدية إلى كربلاء المقدسة، وأن السنوات الماضية لتجربة التبليغ النسوي قد أثبتت جدارتها، وضرورتها في نفس الوقت.
ودعا الأشكوري المبلغات الكريمات إلى ضرورة احترام زائرات أبي عبد الله (عليه السلام)، والعمل على تقديم الدعم العلمي والعملي لهن، ومواصلة بذل الجهود في سبيل تحقيق أعلى مستوى من التبليغ، بالحكمة والموعظة الحسنة.
وختم سماحته كلمته بالدعاء للمبلغات الكريمات بالتوفيق في عملهن والإخلاص فيه، واحتساب أجرهن عند أبي الأحرار الإمام الحسين (عليه السلام).
من جهته، بين سماحة الشيخ مسلم عجام، مسؤول التبليغ النسوي: أنه قد تم اختيار المبلغات وفق شروط موضوعية، علمية، والتي من أهمها الكفاءة العلمية والعملية والأخلاقية في عملية التبليغ، وأنه قد شارك التبليغ هذا العام مختلف الحوزات العلمية في العراق، بما يزيد على (1700) مبلغة لهذا العام.
كما كانت لإحدى الأستاذات كلمة، مثّلت بها المبلغات الكريمات، وتحدثت فيها عن ركائز قوة المذهب الحق، وأدوات استحكامه، وأن التبليغ يمثل أداة مهمة من أدوات رصانته.
يُذكر أن هذا المؤتمر هو الخامس في هذا الإطار.