---

محليات

الانتهاء من صناعة الشريط القرآنيّ لشبّاك مرقد السيّدة زينب (عليها السلام)

السبت July / 10 / 2021

انتهت الملاكاتُ العاملة في قسم صناعة شبابيك الأضرحة الشريفة وأبوابها المطهّرة، التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، من تصنيع الشريط الكتابيّ القرآنيّ (الكتيبة القرآنيّة) الذي سيعتلي الشبّاك الجديد لمرقد السيّدة زينب(عليها السلام)، الذي تُجرى أعمال صناعته حاليّاً.
هذا بحسب ما أكّده لشبكة الكفيل رئيسُ القسم السيد ناظم الغرابي، وأضاف أنّ: "الأعمال الخاصّة بشبّاك مرقد السيّدة زينب(عليها السلام) تُجرى تبعاً لخطّة عملٍ وُضِعت لهذا الغرض، وتوزّعت مفاصلُها التنفيذيّة وفقاً للتصميم المعدّ على أغلب أجزائه وقطعه، سواءً كانت المعدنيّة أو الخشبيّة، وتعتبر الكتيبةُ القرآنيّة من أوّل الأجزاء والقطع التي تمّ الانتهاء من صناعتها وتشكيلها، باستثناء طلاء حروفها وكلماتها المطهّرة بالذهب التي ستُنفّذ في وقتٍ لاحق".
وأوضح أنّ: "الشريط الكتابيّ القرآنيّ (الكتيبة القرآنيّة) الذي يعتلي الأفريز الزخرفيّ الذهبيّ للشبّاك، هو عبارة عن شريطٍ معدنيّ مصنوعٍ من النحاس خُطّت عليه سورة الإنسان كاملةً (هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا...)، وتُختتم بـ(يُدْخِلُ مَنْ يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا)، بقلم أستاذ الخطّ الدكتور روضان بهيّة وبخطّ الثلث المركّب".
وبيّن الغرابي: "يبلغ ارتفاعُ الشريط (19سم) وطوله (16.78) متر وسُمْكه (5ملم)، ويُحيط بالشبّاك من جميع الجهات، وقد قُطّع بشكلٍ هندسيّ حسب كلّ جزءٍ من السورة ووقفاتها ومقاطعها، أي تقطيعُه ليس بشكلٍ عموديّ بل بما لا يؤثّر على أصل السورة وحركاتها، وسيُلوَّن الخطّ بالذهب الخالص وقاعدته بالمينا الزرقاء".
واختتم: "امتازت الكتيبةُ كباقي الأجزاء بميزة طريقة التثبيت، وهي من الإضافات التي أبدع فيها القائمون على هذه الأعمال، فهي طريقةٌ فنيّةٌ وحديثة ومغايرة لطرق التثبيت المستخدمة، حيث تكون مخفيّةً وتجعلها تبدو مع باقي الأجزاء كقطعةٍ واحدة".