---

محليات

ثلوج وأمطار في العراق وهبوط غير مسبوق لدرجات الحرارة: استعدوا بالملابس السميكة!

الجمعة January / 14 / 2022

وقع خبير الارصاد الجوية محمد الدوري، الجمعة، اجتياح موجة قطبية باردة للأجواء العراقية لم يشهدها منذ أعوام، يرافقها انخفاض حاد بدرجات الحرارة يصل الى درجة الإنجماد وتساقط للثلوج شمال وغرب البلاد.  

وذكر الدوري في تدوينة،  ان "كتلة هوائية قطبية تجتاح العراق بداية من ظهر يوم الأحد ودرجات الحرارة تهوي إلى مستويات متدنية جدًا مع حدوث الإنجماد على نطاق شاسع وتساقط الثلوج شمال وغرب البلاد".  

واضاف "يتوقع بمشيئة الله ان يضرب العراق هواء قطبي " شبه قاري " شديد البرودة بداية من يوم الأحد ولعدة أيام بعد ان يهبط من غرب روسيا وشرق القارة الاوروبية مرورًا بتركيا".  

واشار الى انه "مع إكتساح الجبهة الهوائية القطبية وتعمقها على شمال وغرب وبعض المناطق الوسطى من العراق ظهر الأحد ستكون بصحبة منخفض جوي المنشأ وجبهة هوائية ماطرة حاملة كل الخصائص الشتوية".  

  

ولفت الى انه "ستؤدي إلى تساقط للأمطار المخلوطة بالثلوج ثم تتحول إلى ثلوج متراكمة على مناطق عديدة في الهضبة الغربية ولاسيما مدينة الرطبة والاقسام الحدودية مع الاردن - سوريا كما تتساقط الثلوج بكثافة على عموم رؤوس الجبال والمناطق والمرتفعات الشمالية العالية بإقليم كردستان".  

وبين "كما يتساقط المطر "الديم" وبغزارة اعتبارًا من بعد ظهر ومساء الأحد وبداية من مناطق شمال غرب العراق ونزولاً تدريجيًا بأتجاه الجنوب الشرقي إلى العديد من الأجزاء الوسطى وهذا تماشيًا مع حركة الجبهة الهوائية الشتوية الماطرة ليطال نينوى وصلاح الدين وديالى وبغداد وكربلاء وبابل ومناطق شرق الأنبار والتي ستشهد صحراءها الغربية بنفس الوقت تساقطًا للثلوج".  

وتابع الدوري "ثم تتوغل الجبهة الهوائية القطبية شديدة البرودة والماطرة يومي الأثنين والثلاثاء بشكل أكبر لتلقي بظلالها على معظم العراق بما في ذلك بغداد وكافة الأنحاء الجنوبية ويكبر تأثيرها ليصل إلى ذروته ويطرأ من إنخفاض كبير جدًا وإضافي على درجات الحرارة".  

واوضح انه "ستعم الجبهة الهوائية بأمطارها الشتوية المتفرقة بعض الاجزاء من وسط وجنوب العراق بما في ذلك البصرة ومناطق الفرات الاوسط وجنوب شرق ديالى وغيرها من الانحاء يوم الأثنين".  

  

وقال إنه "ستتساقط الثلوج بكثافة نهار الاثنين على المرتفعات الشمالية الشرقية من العراق ومنها مرتفعات السليمانية وبما في ذلك مدينة السليمانية وشمال شرق أربيل".  

  

وأكد انه "مع هذا قد تهطل زخات من الثلوج الخفيفة جدًا غير المتراكمة اقصى شمال شرق كركوك وجنوب شرق الأنبار اي صحراء النخيب ومناطق عديدة اخرى من الأنبار وكذلك جبل سنجار وبعض مرتفعات وتلال سهل نينوى وربما شمال غرب محافظة كربلاء".  

وأفاد خبير الارصاد الجوية انه "بالتزامن مع تدني كبير إلى حاد في درجات الحرارة والتي من المتوقع ان تكون أبرد درجات حرارة على الاطلاق سيسجلها العراق بشكل عام منذ بداية الموسم الشتوي الحالي كما وقد تصنف اطول موجة برد يشهدها العراق منذ عدة سنوات".  

واضاف كذلك "سيتشكل الإنجماد ليلاً في كافة المناطق الشمالية والغربية والوسطى بالإضافة إلى بعض الأجزاء الجنوبية الغربية من العراق لعدة أيام ويكون خطرًا على السائقين وبشكل خاص في غرب وشمال البلاد بسبب تجمد مياه الأمطار التي تسبقه مما يشكل طبقة زلقة من الجليد على الطرقات".  

واشار الى ان "المناطق التي ستتساقط فيها الأمطار والثلوج او يكون فيها الطقس غائمًا يومي الأحد والأثنين وبشكل خاص يوم الاثنين ستتحمل وطأة وعبء البرد القطبي بشكل أكبر بكثير من غيرها نظرًا لغياب اشعة الشمس معظم الوقت مما يسمح لدرجات الحرارة بالبقاء متدنية جدًا".  

ولفت الى انه "ستهبط درجات الحرارة العظمى بشكل جدًا كبير وتقترب من الصفر المئوي في العديد من المناطق الغربية والمرتفعات الشمالية بالإضافة لبعض الأنحاء الوسطى وعلاوة على ذلك تهب رياح شمالية غربية نشطة تزيد قشعريرة البرد أكثر ويصل شذوذ درجة الحرارة السلبي إلى أكثر من [ °12- ] درجات مئوية".  

وذكر ان "درجات الحرارة العظمى المتوقعة في مناطق العراق خلال ذروة تأثير موجة البرد يومي الاثنين والثلاثاء:  

● المنطقة الشمالية [ °2- | °4 ] درجة مئوية
● المنطقة الوسطى [ °4 | °15 ] درجة مئوية
● المنطقة الجنوبية [ °10 | °18 ] درجة مئوية
● المنطقة الغربية [ °1 | °10 ] درجة مئوية  

واما درجات الحرارة الصغرى المتوقعة  

● المنطقة الشمالية [ °13- | °3- ] درجة مئوية
● المنطقة الوسطى [ °3- | °0 ] درجة مئوية
● المنطقة الجنوبية [ °2- | °2 ] درجة مئوية
● المنطقة الغربية [ °6- | °0 ] درجة مئوية  

ونوه الى ان "فرص الثلوج يوم الأثنين لا تكاد تذكر في بغداد حتى اللحظة وفي الغالب لن تشهد العاصمة تساقط للثلوج أبدًا في هذا الهبوط القطبي إلا في حالة تدفق المزيد من الهواء البارد جدًا".  

وبين انه "رغم ذلك إستعدوا وكونوا على جاهزية لأطول موجة برد منذ لأول مرة منذ عدة أعوام وأشد موجة برد منذ بداية فصل الشتاء الحالي وربما تتفوق على موجة البرد التاريخية عام 2020 في بعض المناطق لذا جهزوا اسمك واثخن الملابس الشتوية لديكم".  

وأجاب الدوري عن سبب ان تكون طول موجة برد منذ عدة اعوام، قائلاً: "لأن العراق سيكون في مرمى تفريغ مباشر مستمر للهواء القطبي البارد جدًا الهابط من غرب روسيا وتركيا بسبب استمرار سيطرة المرتفع الجوي الأزوري على اجزاء هامة من غرب القارة الأوروبية".