---

محليات

الكهرباء تعد المواطنين بساعات تجهيز (مُرضية)

السبت May / 8 / 2021

وعدت وزارة الكهرباء المواطنين بساعات تجهيز وصفتها بـ”المُرضية” مقارنة بالأعوام الماضية، وبينما أعلنت أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد إدخال الوحدة الأولى من محطة صلاح الدين بطاقة 630 ميغاواط، وقعت اتفاقية مبدئية مع شركة “توتال” الفرنسية لنصب محطات شمسية جديدة بطاقة 1000 ميغاواط. 
وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء أحمد العبادي لـ”الصباح”: إن “إنتاج الطاقة من المحطات التوليدية في عموم العراق يبلغ حالياً بحدود 15 ألف ميغاواط ومن المتوقع الوصول به الى 22 الف ميغاواط مع بداية شهر حزيران المقبل، مما سيوفر ساعات تجهيز للمواطنين كبيرة ومُرضية جداً بالمقارنة مع الأعوام السابقة”، مؤكداً “عدم التكهن بساعات التجهيز لأنها محكومة بحجم التجاوز على الشبكة والتزام المحافظات بالحصص وتوريد الغاز للمحطات، والتعامل مع الأمر ربما يفرز بعض الحوادث والطوارئ الفنية وأعطاب المحولات وبالتالي سيتفاوت التجهيز من منطقة الى أخرى».
وأضاف أن “ما تطمح إليه الوزارة الوصول بالإنتاج الى 22 ألف ميغاواط في حزيران المقبل، مما سيساعد على تجهيز المواطنين بساعات مُرضية من الكهرباء تكون أفضل من الصيف الماضي بالمجمل، شريطة استقرار تجهيز الغاز والذي في حال توفره ستتمكن الوزارة من الوصول الى 28 ألف ميغاواط خلال الصيف المقبل».
وأكد العبادي أن العام الحالي شهد وسيشهد إدخال العديد من الوحدات التوليدية التي أسهمت وستسهم برفد المنظومة بطاقات إضافية، إذ شهدت الأيام القليلة الماضية إدخال محطة السماوة بطاقة 500 ميغاواط والناصرية بطاقة 500 ميغاواط وإنجاز أعمال التأهيل المؤجلة من العام الماضي لمحطة واسط وتمكنت الملاكات من إدخال وحدة بطاقة 330 ميغاواط وبعدها سيتم إدخال الوحدة الثانية منها وبطاقة 330 ميغاواط أيضاً، إضافة الى قرب إدخال محطات (كركوك الغازية والخيرات والمسيب)”، مبيناً أن “الزيادة بالانتاج عن العام الماضي ستكون بواقع 3 آلاف ميغاواط، إذ كان الانتاج في حزيران العام الماضي 19 ألفا وبنفس التاريخ من هذا العام سنصل 22 ألفا».
وكشف العبادي عن أن “يوم 17 من الشهر الجاري سيشهد الافتتاح الرسمي لإدخال الوحدة الأولى من محطة صلاح الدين الحرارية بطاقة 630 ميغاواط وتليها بعد 3 أشهر الوحدة الثانية وبواقع 630 ميغاواط، وبذلك ستكون المحطة قد رفدت المنظومة بـ1260 ميغاواط».
وأعلن الناطق باسم وزارة الكهرباء أن “الوزارة مضت أيضاً بتنويع مصادر الطاقة واعتماد الطاقة الشمسية لرفد المنظومة بطاقات إضافية، إذ تمت إحالة جولات التراخيص الأولى في خمس محافظات وهي (كربلاء وواسط وبابل والديوانية والمثنى) وبواقع 755 ميغاواط”، كاشفاً عن توقيع اتفاقية مبدئية مع شركة (توتال) الفرنسية لنصب مشاريع جديدة بطاقة 1000 ميغاواط، معبراً عن اعتقاده بأن “الوزارة ستحيل جولة التراخيص الثانية والثالثة تباعاً وحسب ما متوفر من إمكانات ومراحل اقتصادية».
إلى ذلك، أعلنت مديرية توزيع كربلاء وصول ثلاث محطات توزيع كهربائية فرعية متنقلة من أجل نصبها والمساهمة في فك الاختناقات. 
وقال مدير التوزيع المهندس عماد عباس المسعودي لـ”الصباح: إن “ثلاث محطات توزيع كهربائية فرعية متنقلة سعة أربعة مغذيات وصلت الى مخازن المديرية”، وأضاف أن “ملاكات الدائرة الفنية والهندسية أنجزت تنصيبها في مناطق طريق النجف والبوحويمد في الحسينية والايمان قرب ملعب كربلاء الدولي والتي تشهد اختناقات في التيار الكهربائي”، مؤكداً أن “العمل متواصل لإدخال محطات توزيع جديدة في المحافظة قبل موسم الصيف”.