---

محليات

اتحاد العراقي لكرة القدم يقطع خطوة كبيرة نحو إقرار تسمية المدرب الجديد

الاربعاء April / 27 / 2022

 قطع الاتحاد المركزي لكرة القدم خطوة كبيرة نحو إقرار تسمية المدرب الجديد الذي سيتولى مهمة قيادة المنتخب الوطني في السنوات الأربع المقبلة.

وأكد مصدر مطلع في اتحاد الكرة لـ “الصحيفة الرسمية”، وتابعته المستقلة، أن “ملف المدرب الجديد اقترب من الحسم لاسيما أن لجنة المستشارين المسؤولة عن هذا الأمر ناقشت وبشكل مستفيض مع المدير التنفيذي للاتحاد جون ويتل العديد من الأسماء التي تم طرحها عبر وكلاء الأعمال خلال الفترة الماضية”.

وأشار إلى أن “لجنة المستشارين تلقت “السيفيات” الخاصة بعشرة مدربين أبدوا رغبتهم بقيادة منتخبنا، وبعد أن تم إجراء عملية تقييم شاملة لمراحل عمل تلك الأسماء خلال الفترة السابقة تقلصت القائمة لتستقر على أربعة أسماء فقط”.

وأضاف أن “اللجنة وضعت معايير مهمة لابد من اعتمادها عند تسمية المدرب الجديد”، مبينا أن “أهم هذه المعايير هو إلمام المدرب القادم بمستويات المنتخبات المحيطة بالعراق والكرة الآسيوية بشكل عام، فضلا عن ضرورة أن لا يتجاوز عمره الستين عاما ليتمكن من نقل الشغف والحماس للاعبينا، إضافة إلى التواجد وبشكل مستمر في العاصمة بغداد وبقية المدن الأخرى لمتابعة وإنصاف مواهب دورينا التي تستحق ارتداء القميص الدولي”.

ولفت المصدر الذي فضل عدم الكشف عن إسمه إلى أن “أبرز المرشحين لقيادة أسود الرافدين هم الإسباني رافاييل بينيتيز والبرتغاليين نونو اسبيريتو سانتو وباولو فونسيكا إضافة إلى مدرب أرجنتيني آخر”.

وختم حديثه بالتأكيد على أن “لجنة المستشارين سترفع توصياتها بعد عطلة عيد الفطر المبارك إلى المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة الذي سيكون صاحب القرار الأول والأخير في تحديد اسم المدرب الجديد”.

تجدر الإشارة إلى أن الإسباني رافا بينيتيز سبق له أن أشرف على قيادة فالنسيا وليفربول وريال مدريد وتشيلسي وايفرتون وانتر ميلان ونابولي، بينما للمدرب البرتغالي اسبيريتو تجارب مع أندية توتنهام وولفرهامتون وبورتو وفالنسيا، أما باولو فونسيكا فله محطات تدريبية سابقة مع العديد من الأندية أبرزها بورتو وسبورتنغ براغا البرتغاليين إضافة إلى شاختار دونيتسك الأوكراني وروما الإيطالي.