---

محليات

سعر الأمبير يرتفع في بغداد ومعاون المحافظ يُهدِّد باعتقال المخالفين

الثلاثاء June / 8 / 2021

مع درجات الحرارة العالية وتراجع ساعات تجهيز الكهرباء الوطنيَّة، شهدت أغلب مناطق بغداد ارتفاعاً بسعر الأمبير الواحد المجهّز من قبل المولدات لأكثر من 20 الف دينار وصولاً إلى 25 ألف دينار، مقابل ذلك، هدَّدت المحافظة بتنفيذ حملة اعتقالات بحقِّ المخالفين للتسعيرة.
ويذكر ان المحافظة حددت في وقت سابق سعر الأمبير الواحد للتشغيل 24 ساعة (الذهبي) بـ12 ألف دينار، وسبعة آلاف دينار للتشغيل الاعتيادي لـ 12 ساعة وبالتناوب مع الوطنية.
من جانب اخر اكدت عضو لجنة النفط والطاقة النيابية زهرة البجاري وجود فساد يكتنف ملفّ المولدات، وتواطؤ مع أصحابها  لاستنزاف المواطنين مادياً خلال أشهر الصيف اللاهب، بينما حمَّلت وزارة الكهرباء مسؤولية تراجع ساعات تجهيز الوطنية.
ونقل مواطنون التقتهم "الصباح" من مناطق عدَّة في بغداد، أنَّ "معاناتهم مع الانقطاعات المستمرَّة بالتيار الكهربائي، أضيف لها استغلال أصحاب المولدات من خلال رفع أسعار الأمبير إلى حدٍّ أثقل كاهلهم في ظلِّ ظروف اقتصادية صعبة على خلفية ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الدينار، والغلاء الفاحش، بينما أكدوا أنَّ أصحاب المولدات يستغلون ارتفاع درجات الحرارة لرفع سعر الأمبير". وأوضح معاون محافظ بغداد لشؤون الصحة والطاقة قيس الكلابي لـ"الصباح"، أنَّ "المحافظة خوَّلت الوحدات الإدارية لتحديد سعر الأمبير، نظراً لاختلاف التجهيز بين المناطق"، مؤكداً "شنّها حملة اعتقالات بحقِّ أصحاب المولدات المخالفين للتسعيرة لاسيما بمناطق الوحدة والصدر والمنصور والغزالية، مع وجود متابعة للمناطق الأخرى، من لجان التفتيش وعمليات بغداد والأمن الوطني".