---

محليات

مركزُ الثقافة الأسريّة يسلّط الضوء على كيفيّة التعامل مع مرحلة المراهقة

السبت October / 23 / 2021

تناول مركزُ الثقافة الأسريّة التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة، العديد من طرائق وآليّات التعامل مع الفئات المجتمعيّة والمراحل التي تمرّ بها، بناءً على أفكارٍ ورؤى علميّةٍ حديثة، متّخذاً من الواقع الذي يعيشه المجتمعُ العراقيّ منطلَقاً له، ومن تلك الأمور التي وضعها تحت مجهره هي مرحلة المراهقة، حيث أصدر كتاباً توسّم بـ(دليلك للتعامل مع المراهق).
وقالت مديرةُ المركز السيّدة أسمهان إبراهيم لشبكة الكفيل، إنّ: "هذا الإصدار يندرج ضمن سلسلةٍ من الإصدارات التي يعكف المركزُ على إصدارها، والتي جاءت منسجمةً مع أهدافه وتوجّهاته الرامية إلى بناء الإنسان والأسرة والمجتمع، ومعالجة جميع الإشكاليّات التي قد يتعرّض لها وهذا الإصدار من ضمنها".
وأضافت أنّ: "كلّ جهازٍ جديد يدخل بيتنا يكون معه دليلُ العمل الخاصّ به، وكذلك المولود الجديد يتوجّب علينا أن نتعرّف على طبيعة كلّ مرحلةٍ يمرّ بها، وما تحتاجه تلك المرحلة وطرائق التعامل معها، وبالأخصّ مرحلة المراهقة التي تُعدّ من المراحل الحسّاسة في حياة الإنسان، حيث ينبغي للمربّين التعرّف على طبيعة هذه المرحلة واحتياجاتها، وطرائق التعامل السليم معها".
وأوضحت أسمهان: "الإصدار بمثابة إجابةٍ عن تساؤلاتٍ تتبادر إلى أذهان الآباء والأمّهات، وهو كيفيّة التعامل الأمثل مع المراهق، وكيفيّة فهم احتياجاته، ونظراً لما يشمله هذا الموضوع من أهمّيةٍ كبيرة، فإنّنا قدّمنا هذا الكتاب الذي نأمل أن يُسهم في تأهيل الأهالي من الآباء والأمّهات، ويعرّفهم على الطرق والأساليب الصحيحة في التعامل مع المراهق وفهم احتياجاته، وتعلّم كيفيّة تحويل طاقاته إلى طاقاتٍ إبداعيّةٍ مُثمِرة، كما يسلّط هذا الكتاب الضوء على المشكلات التي يعاني منها البنون والبنات في سنّ المراهقة، وكيف يُمكن للآباء والمربّين أن يتعاملوا معها بحنكةٍ وذكاء".
يُشار إلى أنّه بالإمكان اقتناء الكتاب مجّاناً، من خلال مراجعة مكتبة مركز الثقافة الأسريّة الكائنة في محافظة كربلاء المقدّسة، حيّ الملحق، شارع مستشفى الإمام الحسين(عليه السلام)، بناية مركز الصدّيقة الطاهرة(عليها السلام) الطابق الخامس، أو معرض الكتاب الدائم التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة في ساحة ما بين الحرمَيْن الشريفَيْن.