---

محليات

وزير الكهرباء يزور إيران لغرض حل ملف إمدادات الغاز والديون المستحقة

الاحد May / 2 / 2021

بدأ وزير الكهرباء العراقي ماجد جنتوش، الأحد، جولته في إيران، بهدف حل ملف إمدادات الغاز الإيراني والديون المستحقة لطهران بذمة العراق.  

 وذكرت الوكالة العراقية الرسمية، ، أن "وزير الكهرباء العراقي ماجد حنتوش، وصل إلى الجمهورية الإيرانية في زيارة رسمية، وبدأ جولته هناك بمباحثات مع نظيره الإيراني علي رضا اردكانيان، التعاون المشترك في مجال الطاقة والغاز".  

فيما كشفت وكالة الأنباء الإيرانية عن أهم الملفات التي شهدتها مباحثات أخرى بين وزير النفط الإيراني بيجن نامدار زنكنة ووزير الكهرباء العراقي ماجد مهدي حنتوش، ومنها ملف تسديد الديون المترتبة على العراق إزاء صادرات الغاز الإيراني.  

واشار وزير النفط الايراني خلال الاجتماع، إلى اتفاقيتين مهمتين لتصدير الغاز الإيراني إلى العراق أبرمتا خلال الأعوام الماضية مع وزارة الكهرباء العراقية، بحسب الوكالة الإيرانية.  

وقال الوزير الإيراني، "لغاية الآن تم تصدير 27 مليار متر مكعب من الغاز الإيراني إلى العراق".  

وأكد، أن "العلاقات قوية جداً بين شعبي وحكومتي إيران والعراق"، معرباً عن أمله بأن "تؤدي زيارة وزير الكهرباء العراقي لطهران إلى تنمية العلاقات بين الجانبين ووزارتي النفط الإيرانية والكهرباء العراقية والتي تم تأسيس ركائز جيدة لها في الماضي".  

وقال زنكنة، "بطبيعة الحال فان تسديد الديون (المترتبة على العراق) إزاء صادرات الغاز (الإيراني) يواجه مشاكل لكننا نأمل بأن نتمكن من الوصول إلى حل في هذا المجال".  

من جانبه قال وزير الكهرباء العراقي خلال الاجتماع، إن "العلاقات بين إيران والعراق علاقات ممتازة ونسعى لتنميتها يوما بعد يوم"، مشيراً إلى "اتفاقية صادرات الغاز بين البلدين لتشغيل محطات الكهرباء العراقية".  

وأضاف، "نسعى للوصول إلى سبيل لحل مشكلة تسديد المستحقات وأن ندفع ثمن الغاز لإيران".  

  

وفي وقت سابق، عبّر وزير الكهرباء ماجد مهدي حنتوش، عن تفاؤله بتجاوب الجانب الإيراني بإطلاق الكميات المطلوبة من الغاز إلى العراق.  

وقال حنتوش في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (29 نيسان 2021)، إن "الزيارة المرتقبة التي سنجريها إلى إيران نأمل من خلالها تحقيق ما مخطط له من تجهيز الكميات المطلوبة من الغاز لجميع المحطات الكهربائية".    

وأضاف أن "تحسناً سيطرأ على تجهيز الطاقة كما إن وزارة الكهرباء تحظى بدعم من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي".    

وأشار إلى أن "جميع الوزارات تدعم جهود وزارة الكهرباء وبتوجيه من مكتب رئيس الوزراء".    

ولفت إلى أن "ترشيد الطاقة سيسمح بتجهيز 24 ساعة يومياً رغم حاجة العراق إلى 28 ألف ميغاواط"، مبيناً أنه "لا يمكن خلال أشهر قليلة معالجة مشكلة تراكمت لسنوات".    

ويوم أمس، كشفت وزارة الكهرباء، عن موعد وأجندة زيارة وزيرها ماجد مهدي حنتوش، إلى العاصمة الإيرانية طهران.    

وقال الناطق الرسمي لوزارة الكهرباء، أحمد موسى، إن "زيارة وزير الكهرباء، إلى العاصمة الايرانية طهران، من المفترض أن تُجرى بداية الاسبوع المقبل، لبحث تداعيات ملف تقليل نسبة الغاز المصدر إلى العراق وحسمه".    

وأضاف موسى، أن "الزيارة تأتي بتكليف حكومي، وتتمحور في بحث موضوع زيادة إطلاقات الغاز بالنسب المتفق عليها، كون العراق يحتاج إلى 50 مليون متر مكعب يومياً شتاءً، و70 مليون متر مكعب يومياً صيفاً، لمواجهة زيادة الطلب".    

وأوضح، أن "الحديث الآن، يجري عن 20 مليون متر مكعب يزود به الجانب العراقي، ولذلك ستكون زيارة الوزير إلى إيران، لبحث موضوع زيادة إطلاقات الغاز بالنسب المتفق عليها سابقاً والبالغة 50 مليون لتر مكعب، لكي تتمكن محطات الانتاج من ادامة زخم العمل بالنحو الذي يواكب زيادة الطلب وتوفير ساعات الكهرباء".