---

محليات

طهران تترقَّب رفع العقوبات في اجتماع دولي حاسم

السبت April / 3 / 2021

طهران: محمد صالح صدقيان 
 
رأت إيران أنَّ الاجتماع المقبل للجنة المشتركة للاتفاق النووي سيضع اللمسات الأخيرة لإلغاء العقوبات المفروضة عليها. 
وقال وزير الخارجيَّة الإيراني محمد جواد ظريف على حسابه في “تويتر” أمس الجمعة: إنَّ “الهدف من اجتماع يوم الثلاثاء المقبل في فيينا، هو وضع اللمسات الأخيرة على رفع العقوبات وآليات عدول إيران عن إجراءاتها التصعيديَّة في برنامجها النووي”، لكنَّه أشار إلى أنَّه “من غير الضروري إجراء لقاء مباشر بين إيران وأميركا في فيينا الأسبوع المقبل».  
وكانت اللجنة المشتركة للاتفاق النووي عقدت اجتماعاً أمس الجمعة، لدراسة آفاق عودة الجانب الأميركي المحتملة للاتفاق النووي، وكيفيَّة الاطمئنان إلى التنفيذ المؤثر للاتفاق من قبل جميع الأطراف، وفق بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي. 
الاجتماع الذي تم على مستوى المساعدين والمدراء السياسيين لوزارات الخارجيَّة في كل من أعضاء المجموعة (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا إضافة إلى إيران)؛ اتفق على عقد اجتماع الثلاثاء المقبل في العاصمة النمساويَّة فيينا لدراسة آليات إلغاء الحظر على إيران وآفاق إحياء الاتفاق النووي. 
كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي الذي شارك في الاجتماع، عاد وجدَّد الرؤية الإيرانيَّة بتراجع إيران عن خطواتها المتعلقة بخفض الالتزام بالاتفاق النووي بمجرد رفع العقوبات والتحقق منها.
ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” أنَّ “مسؤولين أميركيين كباراً سيشاركون في اجتماع أطراف الاتفاق النووي الأسبوع المقبل”، إلا أنَّ عراقجي قال إنَّ “الجانب الأميركي لن يشارك في أيِّ اجتماع تحضره إيران، بما في ذلك اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي».