---

محليات

أخيرا.. الصين تسمح للزوجين بإنجاب الطفل الثالث

الجمعة August / 20 / 2021

أقرت الحكومة الصينية، اليوم الجمعة 20 أغسطس/آب، تعديلا قانونيا، يسمح للزوجين بإنجاب الطفل الثالث.
ويضع القانون عدد من الإجراءات الداعمة والتحفيزية، لهذه السياسة الجديدة، التي تهدف إلى تحسين الهيكل السكاني للبلاد، في ظل مخاوف من زيادة معدل الشيخوخة وتراجع الولادة، بحسب ما نشرته وكالة "رويترز".

ولفتت الوكالة إلى أنه تم تمرير تعديل قانون السكان وتنظيم الأسرة في جلسة للجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني.
وكانت الصين قد تطبق سياسة "الطفل الواحد" منذ عام 1978، بسبب الزيادة السكانية السريعة، خاصة في الريف، ما جعلها تخشى من تقويضها الجهود المبذولة للحد من الفقر وتنمية الاقتصاد.
 
ولكن الصين، البلد الأكثر سكانا في العالم، قررت في 2016، تخفيف تلك القيود والسماح للأزواج بإنجاب طفل ثان، في محاولة للتصدي للزيادة السريعة في تعداد كبار السن، إضافة إلى انكماش القوة العاملة، إلا أن هذا الاجراء أبان عن محدوديته.

وتنوي السلطات الصينية عبر هذا التشريع الجديد، دعم الأزواج الراغبين في إنجاب طفل ثالث، من خلال تنفيذ سلسة من الإجراءات الداعمة والتحفيزية، على أمل أن تساعد في تحسين الهيكل السكاني للبلاد، وتعالج مشكلة شيخوخة السكان، وتحافظ على مزايا الموارد البشرية في البلاد.
 
وأظهر التعداد السكاني الوطني السابع الأخير أن عدد السكان زاد خلال العقد الماضي بأدنى معدل له منذ الخمسينيات ليبلغ عدد سكان الصين 1,41 مليار نسمة.

وبلغ معدل الخصوبة 1.3 طفل فقط لكل امرأة في 2020 وحده، على قدم المساواة مع مجتمعات أخرى تعاني من الشيخوخة مثل اليابان وإيطاليا.
 
ويشكل الصينيون البالغون من العمر 60 عاما فما فوق 18.7 بالمئة من إجمالي السكان، وذلك بزيادة 5.44 نقطة مئوية عن مستوى عام 2010، وفقا لبيانات التعداد السكاني الذي تجريه الصين مرة كل عقد.
 
وأظهرت البيانات أن إجمالي عدد سكان الصين في البر الرئيسي الذين تبلغ أعمارهم 60 عاما أو أكثر وصل إلى 264.02 مليون نسمة، من بينهم 190.64 مليون شخص تبلغ أعمارهم 65 عاما فما فوق، ما يمثل 13.5 بالمئة من إجمالي السكان.
 
وتثار مخاوف من أن زيادة عدد السكان المسنين في الصين، ستقلل من توفير القوى العاملة، وتزيد عبء رعاية المسنين على الأسر والضغط على توفير الخدمات العامة الأساسية.