---

محليات

التثاؤب عند الرضع.. الأسباب وكيفية التعامل معه

الثلاثاء August / 24 / 2021

يعتبر التثاؤب أحد الأعراض التي تظهر على الرضع والأطفال عند رغبتهم بالنوم، ولكن عند ملاحظة أن الرضيع يتثاءب بشكل مفرط فإن هذا يستدعي استشارة الطبيب، وفيما يلي أسباب التثاؤب عند الأطفال وكيفية التعامل معه.

أسباب التثاؤب عند الرضع

أسباب التثاؤب عند الرضع

- عند تعرض الطفل للتعب والإرهاق طوال اليوم فإن هذا يجعله يتثاءب بشكل مفرط، وقد يتعرض الرضيع إلى الإرهاق نتيجة النقص في العناصر الغذائية اللازمة له ولنموه.

- الشعور بالنعاس والخمول يؤدي إلى التثاؤب عند الرضع، ولكن عند ملاحظة استمرار التثاؤب بالرغم من النوم الجيد للطفل فيجب عليك استشارة الطبيب.

- الوزن الزائد والسمنة المفرطة للطفل قد يؤدي إلى التثاؤب بشكل أكثر من المعتاد.

- قد يكون هناك بعض الحالات الطبية النادرة التي ينتج عنها التثاؤب عند الرضع ومنها إصابة الرضيع بالصرع أو التصلب المتعدد أو الصداع النصفي، كما أنه من الممكن أن يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة، وهذه الحالات تطلب التدخل الطبي الفوري.

كيفية التعامل مع التثاؤب عند الرضع

 

كيفية التعامل مع التثاؤب عند الرضع

حتى يتم التحكم في التثاؤب المفرط عند الرضع فيجب التعرف على السبب الحقيقي للمشكلة، حيث إذا كان السبب في قلة النوم للرضيع فيجب عليك التأكد من حصول الطفل على الراحة اللازمة له.

كما يجب التأكد من رضاعة الطفل بالشكل الجيد أو حصوله على الأطعمة التي تحتوي على جميع العناصر الغذائية المطلوبة التي يحتاجها جسم الرضيع، والتي تحافظ على نشاطه وجعل صحته جيدة، ومن المهم أيضاً المتابعة مع الطبيب للوقوف على أسباب التثاؤب والتي ربما تكون مرضية