---

محليات

تخرج دورة الجوادين الثامنة والدورة التطويرية الثانية لتعليم أحكام التلاوة والتجويد

السبت June / 26 / 2021

انطلاقاً من مبدأ تكريم المرأة المسلمة وإشاعة العلم والمعرفة بين تلك الشريحة الاجتماعية، وتزامناً مع ولادة ضامن الجنة الإمام علي بن موسى الرضا "عليه السلام"، أقامت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة، مركز القرآن الكريم حفل تخرج دورة الإمامين الجوادين "عليهما السلام" الثامنة، والدورة التطويرية الثانية لتعليم أحكام التلاوة والتجويد، بحضور عضو مجلس الإدارة والمشرف على مركز القرآن الكريم فضيلة الشيخ منير العامري، وعدد من السيدات المتخصصات بالشأن القرآني، وجمع من الزائرات الكريمات.
استهل الحفل بتلاوة مباركة من الذكر الحكيم عطرت بها مسامع الحضور السيدة وفاء عبد الكريم، بعدها كلمة الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة ألقاها عضو مجلس الإدارة والمُشرِف على مركز القرآن الكريم الشيخ منير العامري تقدّم خلالها بالتهاني والتبريكات لمناسبة ذكرى ولادة الإمام علي بن موسى الرضا "عليه السلام"، وبيّن قائلاً: ( الحمد لله الذي مَنَّ عليكم بنعمة القرآن الكريم ونسأله تعالى أن يديم عليكم هذه النعمة فأنتم ممن تمسكتم بالعترة الهادية فهذا يجسّد أروع صور الكمال، كما أوضح الرسول الأكرم "صلى الله عليه وآله وسلّم، بحديثه المتواتر والمنقول " إني تارك فيكم الثقلين ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا: كتاب الله وعترتي أهل بيتي وأنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض"، وكل ما أوصيكم به هو أن تشكرون الله تعالى، حيث بالشكر تدوم النعم، إذ قال تعالى (لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ)..
وكانت هناك كلمة لمدرسات الدورات القرآنية ألقتها نيابة عنهم معلمة الدورة زينب قاسم أشارت فيها إلى دور الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة متمثلة بأمينها العام الدكتور حيدر حسن الشمّري وأعضاء مجلس إدارته الموقّر في النهوض بأعباء المسؤولية، ودعمهم للمسيرة القرآنية المباركة، ورعايتهم للعنصر النسوي من خلال تعليمهن أحكام القرآن الكريم وتلاوته وحفظه، وتنشئتهن نشأة إسلامية صحيحة تنسجم مع تعاليم ديننا الحنيف وأخلاق وسيرة النبي الأكرم وأهل بيته الأطهار "عليهم السلام".
كما استمعت السيدات الحضور إلى تلاوات عدد من طالبات الدورة القرآنية، واختتم الحفل بتوزيع الشهادات التقديرية على مُدرسات الدورة والطالبات المشاركات فيها والهدايا من بركات الإمامين الكاظمين الجوادين "عليهما السلام".